وزميلك ؟

بقلم الأخت ناي خوري

مبارح كانوا حاطين ع ال mtv حلقة تكريم وتذكار للكبيرة فريال كريم، استضافوا فيها كل زملائها ورفاقها اللي اشتغلوا معها بنفس الأعمال، وطلعوا الكبار المبدعين وصفوا وحكوا عن زميلتن الكبيرة، بأجمال كلمات وتعابير وعفويّة وصدق، وردّدوا كذا مرة كلمة ” عيلة ” ع كل فريق عمل عملوه … تعابير بعيدة عن التلطيشات والانتقادات وتوصيل رسالات غير مباشرة، كلمات بعيدة عن الرايتنغ وتصنيفات صف أول وتاني، ذكريات جميلة وضحك وفرح بعيدة عن نميمة الكواليس والغيرة والحسد… ” عيلة ” ما فرقهن غير الموت، ما حكيوا عن نجاح عمل، حكيوا عن نجاحن سوا ودعمن لبعضن … حلقة طويلة مش بوارد نحكي عن تفاصيلها، بس ع الاكيد وارد نطرح سؤال ع ذاتنا: هل يترى اذا اليوم سؤلنا عن زميل النا بمقابلة، كيف منجاوب ؟ بحب وعفوية ؟ أو بلدع وتجريح؟ أو الأسوء نتجاهل السؤال ؟ هيدا بغض النظر عن الاشتراط وتحديد مسبق الأسئلة والاتفاق عليها … الجواب يبقى لضمير كل منا ولكن لابدّ من طرح السؤال … إختك، عم صليلك، بحبك…

عن cmslgn

شاهد أيضاً

النجاح إلك …

بقلم الأخت ناي خوري أصداء كبيرة وكتيرة السنة حول الأعمال الرمضانيّة، والأبرز إنو الكل بارز …

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>