الرئيسية / أخبار عالمية / انطلاق عرض فيلم الرسوم المتحركة المؤثر ذا بريدوينر يوم 25 يناير في صالات السينما العربية

انطلاق عرض فيلم الرسوم المتحركة المؤثر ذا بريدوينر يوم 25 يناير في صالات السينما العربية

49B0772D-222D-4A44-9E1A-46CF7D49F7D8تستعد صالات السينما في منطقة الخليج العرض فيلم الرسوم المتحركة الجديد “ذا بريدوينر” يوم 25 يناير.

ومن خلال التعاون ما بين أنجلينا جولي، المنتج المنفذ للفيلم، وصانعي الفيلمين المرشحين لجوائز الأوسكار “ذا سيكريت أوف كيلز” و”سونج أوف ذا سي” جاء هذا الفيلم المرتقب والمأخوذ من الرواية الأكثر مبيعًا والموجهة لفئة الشباب واليافعين “ذا بريدوينر” (المعيلة) والتي أبدعتها المؤلفة الكندية ديبورا إليس.

يروي الفيلم قصة الفتاة باروانا، البالغة من العمر 11 سنة، والتي نشأت في ظل وجود جماعة طالبان في أفغانستان عام 2001. وبعدما تعرض والدها للاعتقال دون وجه حق، تتنكر الفتاة باروانا كصبي من أجل إعالة عائلتها. وبكل جرأة وإقدام، تستمد باروانا القوة والعزيمة من القصص التي كان والدها يحكيها لها، كما تخاطر بحياتها من أجل معرفة ما إذا كان لا يزال على قيد الحياة.

يقدم الفيلم الممتع والمشوق حكاية ملهمة ومؤثرة تمتلك القدرة على توسيع المدارك والآفاق. كما يركز على تمكين المرأة والاستعانة بالمخيلة لمواجهة الظلم والجور، ويحتفي بالثقافة والتاريخ، ويسلط الضوء على جمال أفغانستان.

تم تقديم العرض الأول لفيلم “ذا بريدوينر” خلال فعاليات مهرجان تورونتو السينمائي الدولي 2017، وهو من إخراج نورا توماي، الشريك المؤسس والمدير الإبداعي في “كارتون صالون”. وسبق لنورا أن شاركت في إخراج فيلم الرسوم المتحركة المرشح لجائزة الأوسكار “ذا سيكريت أوف كيلز”. كما شاركت أيضًا بالعمل بدور “رئيس القصة” في الفيلم الثاني الذي قدمته الشركة “سونج أوف ذا سي” الذي ترشح أيضًا لجائزة الأوسكار في فئة أفضل فيلم رسوم متحركة. أما النص فهو لآنيتا دورون، فيما تولت أنجلينا جولي مهمة المنتج المنفذ.

وفي تعليق حول صناعة الفيلم والتعاون مع أنجلينا جولي، قالت المخرجة نورا توماي: “عندما تحدثت للمرة الأولى مع أنجلينا، شعرت وكأن هناك تواصل مسبق فيما بيننا حول الفكرة، وأنها ليست بداية هذا النقاش. لقد كانت منسجمة مع الأسلوب الذي ارتأيته وأعددته لتقديم فيلم “ذا بريدوينر”، وكانت مدركة لما كنت أسعى للقيام به، ومتى كنت أحتاج للدعم والتحفيز”.

وأضافت: “تمتلك أنجلينا خبرة في أفغانستان، فهي تساهم في توفير التعليم للفتيات الصغيرات هناك منذ سنوات عديدة، وبالتالي فهي تمتلك صورة شاملة للمشاكل التي قد تواجهها الفتيات هناك مثل باروانا، الشخصية الرئيسية في القصة. وهي متفهمة للطبيعة المعقدة للصراع في تلك المنطقة وتأثيرها على الأطفال، ولكونها صانعة أفلام أيضًا، فقد كانت قادرة على بناء صورة مفصلة للشخصية والثقافة، لأتمكن بعد ذلك من تقديمها على أفضل شكل ضمن حبكة الفيلم”.

ينطلق عرض فيلم “ذا بريدوينر” في جميع صالات السينما في منطقة الخليج يوم 25 يناير.

عن cmslgn

شاهد أيضاً

C09A270F-C7A5-4B9B-A7C6-BCF9F1DA15C1

محكمة تأمر باحتجاز مغني راب شهرا بعد شجار فى مطار بباريس

قرر قضاة فرنسيون يوم السبت ضرورة احتجاز مغنيى راب شهيرين قبل محاكمتهما خلال شهر عقب …

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>