الرئيسية / نجم الأسبوع / خاص – رسالة إلى يوسف الخال

خاص – رسالة إلى يوسف الخال

يوسف-الخالبقلم الأخت ناي خوري

شيخ …

لن ننتظر عيد مار يوسف لأحدّثك عن إسمكَ، ولن أنتظر اليوم الذي سأجالسُكَ لأُخبِرَك عنكَ… يوسف الخال إسمٌ إنطبع في قلوب الناس وانحفر على صخرة رسالتي منذ أن اخترتُ أن أرافقكَ في مسيرة إبداعِكَ… ثمانُ سنين مرّت على هذا الإختيار، يوم قرأتُ نص شفيعتي القديسة تريزا الطفل يسوع تُخبِر عن تكريس ذاتها من أجل المُرسلين وعن إختيارها لكاهنَيْن تخصُّهما بصلاتها ومرافقتها. يومها كرّست ذاتي من أجل المبدعين واخترتُ مروان (يوسف الخال) في فاميليا لأسير معه مسيرة الإبداع، وهو المنطلق حديثًا يومذاك. ثمان سنين والربّ يسمع، ثمان سنين والشمعة لم تنطفأ… شيخ… أَسَمِعتَ بمقولة ” كلّ شبر بندر”؟؟ إنها مقولة محَبّة أمهات لأولادهم، فكن على علم بأنّ نجاحك نجاح نذور، كلّ شبر من نجاحك بنذر يا “مايمتي”… فكان الإبداع…

شيخ، رسالتي لكَ ليست رسالة سيرة ذاتيّة إنّما لأحدّثكَ عن إسمكَ. ” يوسف الخال” إسمٌ لم يعُد ملكُكَ وحدك بل أصبح مرتبط حُكمًا بإسم لبنان… إسمٌ ورثتَهُ من “فاميلية” الأدب و”ينابيع” الشعر والفن يوم رسمتكَ والدتكَ على ورقة الحياة… وعندها “الورود مزّقت” “الخطايا الصغيرة”، وطار “الطائر المكسور،” وكان “هروب الأجيال” “لو” ما كانت “نقطة حبّ”، وفُتِحَ “باب إدريس” لحين “أشرقت الشمس” على الدراما بعائلة فنيّة أبدعت “سوا”…

13228080_10153417484146574_424594459_nإسمُكَ لم يعُد لكَ وحدَكَ، بل أصبح هويّة وطن هويّة إبداعيّة لوطن لم يبقى فيه إلاّ شفاعة قديسيه وإبداع مبدعيه… إنّنا فخورين بكَ، فخورين بنقلكَ لهذه الهويّة إلى البلدان العربيّة، ونقل صورة وطننا، منبع القداسة والفن والإبداع، وطن الرسالة الذي رسمه وتفنّن في طبيعته المبدع الأوّل يوم أبدعَ الكون وخليقته… إرتفع يا شيخ، إرتفع كأرز الرب ولتكن عيناك محدّقتان إلى الله المبدع الأوّل واستنشق من روح إبداعه. ولا تلتفت إلى الحروب المشنّة، حروب الغيرة والحسد، نحن نتصدّ لها من متراسنا، وسلاحنا بيدنا ” مثل هؤلاء لا يطردون إلا بالصوم والصلاة”( متى ١٧: ٢١). أنت إرتفع وارفع إسم لبنان. إرتفع يا زميلنا، وارفع معكَ زملائكَ، فهم يحبّونكَ وفخورين ببطولتكَ، أقلّه أتكلّم عن الزملاء المبدعين وليس الدخلاء. إرتفع يا أخي، وارفع معك مستوى العلاقات والصداقات، والقيَم الأخلاقيّة الأدبيّة الفنيّة والإعلاميّة، لأن يومًا ما “يوسف الخال” سيكون إسم مادّة تُدرّس في كليّات الآداب والفنون، ويومها كلّ طالبي الأدب والفن والموسيقى سيقطفون من ثماركَ… يوسف الخال إسمٌ لم يعُد إسمُكَ وحدكَ، هو إسم لبنان وإسم كلّ من أحبّ الفن والموسيقى… لا تخف، قُد قطار الدراما وامشِ على سكّة الوزنات والمواهب، وكلّنا معك، ” المبدعين معك”: زملائك، المخرجين، المنتجين، الكتّاب، وأنا. فنكون معًا مرآة تعكس جمال وإبداع الله المبدع الأوّل. آمل أن تصلك رسالتي، وآمل أن لا يكون قلمي قد خذل حقُّكَ. “يوسف الخال” حافظ على الإسم، حافظ على الوديعة… ونعِدُكَ أنّ الشمعة لن تنطفأ..

عن cmslgn

شاهد أيضاً

0EE3C505-5119-43DA-A6E0-6204D2373ED3

هند صبري لـ “أوائل نيوز”: شخصية دينا أبو زيد في هجمة مرتدة تشبهني… و “البحث عن علا” مغامرة

لمياء علي – مصر  تألقت النجمة هند صبري، خلال الماراثون الرمضاني الحالي، من خلال مسلسل …

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>